الرئيسية / صحة و رشاقة / تقرحات الفم… تعرفي على الأسباب و العلاج طبيعيا

تقرحات الفم… تعرفي على الأسباب و العلاج طبيعيا

يعاني العديد من الأشخاص من بروز تقرحات الفم مما يسبب لهم آلاما و ضيق شديد، و هي تظهر بشكل عام على الشفاه الداخلية أو بطانة الخد، و أحيانا تظهر على اللسان و اللثة و سقف الحلق، و أماكن مختلفة في الفم و تكون هذه التقرحات على شكل نقاط و دوائر بيضاء محاطة بحلقة حمراء.

تقرحات الفم

علاجات منزلية للتخلص من تقرحات الفم

تصيب تقرحات الفم جميع الفئات و قد تتكرر مع البعض، و تظهر بسبب فيروس “الهربس”؛ حيث ينشط هذا الأخير كلما سنحت له الفرصة كالإصابة بارتفاع درجة الحرارة، أو ضعف مناعة الجسم لسبب ما فتظهر التقرحات و التي عادة ما يشعر المصاب في بداية ظهورها بوخز بسيط ، لكنها تصبح مؤلمة خاصة عند تناول الطعام، أو عقب عض الجزء الداخلى للشفاه أو اللسان عن طريق الخطأ، و أيضا عند شرب مشروبات ساخنة جدا، و يتضاعف الألم في حال انفجرت التقرحات حيث تصبح عرضة للتلوث و الإلتهابات، ثم تستمر لعدة أيام قد تتجاوز الأسبوع، و قد يصحبها ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، لكنها سرعان ما تختفي من تلقاء نفسها.

أسباب تقرحات الفم المزعجة:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تقرحات الفم، و خاصة لدى النساء فهن أكثر عرضة لها من الرجال (في فترة الحيض). إذن لا زالت الأسباب المباشرة لظهور هذه التقرحات غير معروفة لكن هناك أسباب أخرى متفرقة تحدث هذه الأخيرة نذكر منها:

– نقص مادة الحديد و بعض الفيتامينات في الجسم كفيتامين “ب12” و نقص حمض الفوليك.

– تغير مستوى الهرمونات في الجسم لدى النساء؛ خلال الحمل، مرحلة ما قبل الطمث، أو فترة سن اليأس.

– الحساسية من بعض الأطعمة، و أيضا تناول الأطعمة الساخنة جدا.

– الإصابات التي يتعرض لها الفم عن طريق الأجهزة السنية، أو الفرشاة، أو العض.

– التوتر و القلق النفسي و العصبي  و التعب تؤدي لظهور التقرحات، (خاصة لدى الطلبة خلال فترة الإمتحانات).

– سوء التغذية أو بعض الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، تساهم في بروز تقرحات الفم بالإضافة إلى تناول الحمضيات بكثرة او الأطعمة الغنية بالتوابل تزيد من احتمال الإصابة بالتقرحات الفموية.

– الإصابة بفقر الدم الفيروسي الناجم عن البكتيريا، و ضعف جهاز المناعة.

تقرحات الفم

بعض العلاجات المنزلية لتقرحات الفم:

يكون العلاج أولا بتجنب الأطعمة الحارة و الغنية بالتوابل، و الحمضيات التي تزيد الألم و قد تسبب التهاب التقرحات، كما يجب المحافظة على نظافة الفم و الأسنان بشكل دائم لمحاربة تكون البكتيريا و الجراثيم.

– استخدام المضمضة: و ذلك باستخدام الماء و الملح؛ وضع ملعقة صغيرة من الملح في كأس من الماء الدافئ ثم المضمضة به ثلات مرات في اليوم.

– استخدام الثوم: و ذلك بمضغ فص الثوم فهو يطهر الفم و يقضي على الجراثيم و الفيروسات المتواجدة في الفم.

– المضمضة بالأعشاب: كأوراق الريحان و الزيتون، و البابونج و المريمية، و ذلك بنقع أوراق إحدى هذه الأعشاب في الماء الساخن لمدة 15 دقيقة ثم المضمضة بها من ثلات إلى اربع مرات في اليوم. و يمكنك أيضا غسل هذه الأوراق و مضغها مع القليل من الماء مرتين في اليوم فهي فعالة و تسرع الشفاء.

– استخدام العسل و جوز الهند: و ذلك بمزجهما و تدليك اللثة و أماكن التقرحات حيث أن العسل و جوز الهند لهما خصائص مهدئة و مطهرة لذلك فهما يساهمان في التئام التقرحات و التقليل من الآلام.

شاهدي أيضا:

– فقر الدم أو الانيميا… أعراضه أسبابه و علاجه بطرق طبيعية

– معالجة الحروق بأفضل الطرق الطبيعية و الفعالة

– علاج الكدمات التي تظهر على الجسم دون التعرض للاصابة

إذن تقرحات الفم قد تصيب أي شخص و في أي وقت ما عليك سوى تجنب الأسباب التي تؤدي لظهورها، و أيضا تطبيق إحدى العلاجات التي قدمناها لك، أو استخدام غاسول الفم الموجود في الصيدليات، و في الأخير ننصح بزيارة الطبيب في حالة استمرت التقرحات لمدة تفوق الأسبوعين أو في حال ترتب عنها التهابات أو تورمات، عافاكم الله.

شاهد أيضاً

انواع الشاي

تعرف على انواع الشاي المتعددة و فوائده الصحية

تتعدد انواع الشاي و تختلف من حيث اللون، المذاق و طريقة التحضير، و هو المشروب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *